);">
الإثنين 16 مايو

تجربة رماية الزجاج و الفرق عن غرفة الغضب

هل تشعر بالتوتر والضغط العصبي المتزايد عليك مع ضغوط الحياه؟ لماذا لا تقوم بتكسير بعض الزجاج في تجربة رماية الزجاج انت هنا تستبدل تكسير الأشياء ذات القيمة الكبيرة بأخري ذات قيمة اقل عبر إلقاء الكرات على الزجاج فيتكسر وتخرج انت طاقتك السلبية لتعود الى منزلك بطاقة إيجابية جديدة.

ما هي تجربة رماية الزجاج ؟ 

في بعض الدول هناك غرفة تدخل إليها بعد ارتداء درع واقي للجسم والوجه و في يدك مطرقة كبيرة وتبدأ في تكسير جميع الأغراض التي تتواجد في هذه الغرفة والغرض هو أخراج الطاقة السلبية ويطلق عليها غرفة الغضب.

تجربة رماية الزجاج اقل حدة ولكنها فعالة بشكل كبير، في موسم الرياض كان عليها إقبال جيد و يطلق عليها أيضا رماية الأطباق.

كيف تمارس الرماية؟ 

  • تمارس اللعبة في ارض فارغة ولها مساحة كبيرة.
  • في نهاية هذه الأرض هناك حائط عليه مجموعة من الأطباق بيضاء اللون على لوحة خشبية.
  • يدخل الهاوي إلى هذه الأرض وفي يده بعض من الكرات ذات الشكل الدائري.
  • نبدأ في استهداف هذه الأطباق واحدا تلو الأخر.
  • لا تخرج من ارض الهواية دون أن تكسر كل الأطباق.

هل هناك شعور سلبي لديك تجاه أمر ما وترغب في التخلص منه الأمر بسيط.

في البداية تقوم بكتابته ذات الشعور السلبي او السبب فيه على الطبق ثم يتم تعليقه قبل التكسير، وعليك التصويب وبدقة كبيرة حتى تتمكن من تكسير هذا الطبق.

إذا فشلت في المرة الأولى والثانية ثم تمكنت من تكسير هذا الطبق ستشعر براحة داخلك كأن المشكلة قد انتهت.

ماذا افعل إذا ألقيت كل الكرات ولم استطع تكسير الأطباق؟ 

  • في هذه الحالة تحصل على كرات جديدة وتستمر في ألقاءها.
  • بعض الكرات التي تصطدم بالحائط تعود إليك من جديد للمشاركة مرة اخرى.
  • لماذا لا تقترب قليلا من الأطباق لكي تصل إلى الهدف المطلوب بشكل اسرع.

فوائد تجربة رماية الزجاج 

  • إخراج الطاقة السلبية في رمي الكرات و تكسير الزجاج بدلا من اخراجها بشكل خاطيء.
  • المشاركة الجماعية مع عدد اخر من الأشخاص الذين يمتلكون شعور سلبي مثلك.
  • تحريك الزراع بشكل مستمر يساعد في تحسين اللياقة وكذلك شد عضلات الجسم.
  • زيادة دقة التصويب لديك وتعلم المزيد من المهارات.
  • تعرف على أفضل 10 تجارب يمكنك خوضها مع سبليفت

أيهما افضل رماية الزجاج ام غرفة الغضب؟

إذا كنت ترغب في التخلص من الغضب لديك أو الشعور السيئ ليس أمامك سوى غرفة الغضب او رماية الزجاج واختر منهم المناسب.

لا يمكن اعتبار احد الأدوات افضل من الأخرى ولكنها تختلف على حسب شعورك السلبي بداخلك ومقداره.

فعلى سبيل المثال غرفة الغضب مخصصة للرجال أكثر لأنها تحتوي على مطرقة وأدوات ضخمة من اجل التكسير في حين تجربة رماية الزجاج متاحة للجنسين وتحتوي على كرات تنس خفيفة الإلقاء على الأطباق.

غرفة الغضب مكان مقفول قد لا يكون مناسب لمن يشعرون بضيق في الإمكان المغلقة في حين ان الرماية في مكان مفتوح ليس له سقف او جوانب فقط حائط أمامك عليه الأطباق.

غرفة الغضب لا تحتوي على مشاركة انت فقط وحدك ولديك وقت محدد حين تقوم بإنهائه وتكسر ما تريد ثم تخرج من الغرفة و لكن الرماية يمكن المشاركة فيها بأكثر من شخص في وقت واحد.

هل انت بحاجه إلى أي أدوات؟ لا هذا غير صحيح فقط احضر نفسك وانضم إلى تجربة رماية الزجاج مع سبليفت و يمكنك مشاركتها مع احد الأصدقاء الذي يعاني بنفس الشعور السلبي لديك ويمكنك أيضا تجربة تجربة غرفة التحطيم والرسم على الزجاج.

حمل التطبيق وانطلق