);">
السبت 4 ديسمبر

كيف تحسن الهوايات مزاجك؟

نبحث جميعا طريقة نتخلص بها من ملل الروتين اليومي، اعتقد ليس هناك وسيلة أفضل من ممارسة هواية جديدة، ولكن كيف تحسن الهوايات مزاجك؟ أعلم أن تحسُن مزاجك وتخلصك من ملل الروتين لن يحدث في يوم وليلة، وهذا هو التحدي الحقيقي عليك الانتظام في ممارسة هوايتك، إن انتظامك في ممارسة هواية معينة ليس وسيلة لملء فراغك أو التخلص من الملل فقط، بل تمتد فوائد ممارسة الهواية المُحببة إلى الكثير من الفوائد الجسدية والعقلية، كيف ذلك؟ هذا ما سنعرفه فيما يلي.

كيف تحسن الهويات مزاجك؟ وفوائد ممارسة الهوايات:

تحقق الهوايات العديد من الفوائد لصحتك النفسية والجسدية:

أولا الصحة الجسدية:

  • يتمتع الأفراد الذين يمارسون هواية  بشكل منتظم بصحة فسيولوجية وبدنية أفضل، لاسيما إن كانت الهواية تتعلق بنشاط حركي مثل الجري والمشي.
  • التقليل من التوتر الأشخاص الحريصين على ممارسة هواياتهم لا سيما الجماعية منها هم أكثر استعدادًا للتعامل مع المواقف العصيبة بمنتهى الهدوء.
  • النوم بشكل أفضل مما يعزز النشاط والتركيز خلال المهام اليومية.
  • ضبط  مستويات ضغط الدم.
  • انخفاض مستويات الهرمونات.

ثانيا الصحة النفسية:

  • تعزز الهوايات من  مستويات السيروتونين الذي يقوي الثقة بالنفس، ويقلل من احتمالات الإصابة بالاكتئاب.
  • التقليل من اضطرابات المزاج وتخفيف حدة القلق.
  • الشعور بالسعادة حتى وإن لم يكن هناك سبب واضح.
  • وسيلة رائعة للتعافي من ضغوطات العمل.
  • تعزيز الشعور بالرضا والامتنان لكل شئ إيجابي.

كيف اكتشف هوايتي؟ مع سبليفت اكتشف تجربتك

كيف تُحسن الهوايات مزاجك؟

وتختصر إجابة سؤال كيف تحسن الهوايات مزاجك؟ وكيف تعزز الهوايات الثقة بالنفس؟ في إظهار العديد من الدراسات وجود صلة وثيقة بين ممارسة نشاط إبداعي ( الهواية) والتأثيرات الإيجابية على الصحة العقلية للإنسان.

  1. يدفعك الانخراط في ممارسة هواية معينة إلى التركيز المتزايد الذي يغذي بدوره عقلك وجسدك مثل هواية الستوب موشن.
  2. يؤدي هذا التركيز إلى رفع مستوى الناقلات العصبية في دماغك ( الدوبامين والادرينالين ) والتي تمنحك الطاقة ، والمعروفة باسم هرمونات السعادة.

كيف تؤثر الهوايات على الصحة النفسية إنها تعزز ممارسة الهوايات إفراز العديد من الهرمونات مثل السيروتونين والأوكسيتوسين والاندورفين والدوبامين ( هرموناتك السعادة)، أما عن تأثير تلك الهرمونات فهو يتمثل فيما يلي:

  • السيروتونين:

يساعد السيرتونين على النوم بشكل أفضل مما ينعكس بشكل مباشر على مزاجك العام، وممارسة هواية مثل المشي يعزز من إنتاج هذا الهرمون.

  • الأوكسيتوسين:

أما عن الأوكسيتوسين فهو الهرمون المسؤول عن الشعور الدافئ الذي تشعر به مع الأصدقاء أو العائلة؛ ينتج هذا من خلال العناق أو الاتصال البشري بشكل عام، وهذا ما يعززه الاشتراك في فصل يوجا مع أصدقائك.

  • الإندروفين:

حيث أن تأثير الإندورفين هو نفس تأثير المسكنات مما يُقلل الألم ويخفف التوتر، إن مفتاح إطلاق الإندورفين هو الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك، وليست هناك طريقة  أفضل من تجربة هواية تُحبها.

  • الدوبامين:

يوصي علماء النفس بإرفاق المكافآت بالهوايات الذي يعزز بدوره إفراز الدوبامين، ولاشك أن ممارسة هواية مثل اليوجا و متابعة تقدمك بها، ومكافأة نفسك يعزز من إنتاج الهرمون لمعرفة كيف تعزز الهوايات صحتك النفسية؟

ويبقى السؤال كيف تحسن الهوايات مزاجك؟ و كيف تحمي الهوايات من أمراض الشيخوخة؟ فكل تلك الهرمونات التي تعمل على تحسين حالتك المزاجية يساعدك ممارسة هوايتك المُحببة في إشباع حاجتك الجسدية منها مثل فوائد ركوب الخيل مع سبليفت، هواية التزلج على الجليد ولعبة الشطرنج نحن في سبليفت يمكننا مساعدتك في اكتشاف هوايات جديدة  ومعرفة الهوايات المفضلة مع سبليفت مع مجتمع يُشاركك نفس الشغف والتعرف على 4 هوايات تحسّن من صحتك و6 فوائد لركوب قوارب في الماء.

كل ما عليك فعله هو تحميل التطبيق والبدء في خوض رحلة مليئة بالمغامرات التي تُشعرك بحالة مزاجية ممتازة وحماس رائع.

فعاليات في جدة تستحق التجربة مع سبليفت

حمل التطبيق وتمتع بكل مزايا سبليفت الآن