);">
الأربعاء 24 فبراير

كيف تستثمر نفسك وإبداعك

ماذا يعني الاستثمار في النفس؟

أن تستثمر في نفسك يعني أن تبذل وقتك وأموالك في تطوير نفسك مثل تعلم أمور جديدة، واكتساب مهارات جديدة تضيفها لحياتك.

والاستثمار في النفس هو أفضل أنواع الاستثمار، لأنه الوحيد الذي لا يمكن أن تخسر فيه

بل بالعكس، فكل ما ستستثمره في نفسك سوف يعود عليك بأضعاف النفع الذي خططت له. لأنك كلما استثمرت في نفسك أكثر، كلما زاد علمك وزادت خبرتك، وهذا ما يضيف لقيمتك.

 

في هذا المقال، جمعنا لك بعض الأمور التي يجب عليك تعلّمها والتدرب عليها لتصل لهدفك، والتي ستساعدك في الوصول لما تريد:

١- حدد هدفك: وجود هدف واضح لك يساعدك في في فهم نفسك. اكتب أهدافك باتباع القاعدة المعروفة لنجاح الأهداف (سمارت) وهي أن تكون الأهداف محددة، وقابلة للقياس، ويمكن تحقيقها، وذات صلة، وفي وقت محدد معروف.

 

٢- تخلص من عاداتك السيئة: عادتك السيئة تقلل من جودة حياتك مما يؤثر سلبًا عليك وعلى إبداعك. ابدأ في التخلص من أي عادة قد تؤثر عليك سلبًا وتثبط من رغبتك في الاستثمار في نفسك واستبدل هذه العادات بعادات إيجابية.

 

٣- استثمر وقتك: إذا كنتَ مبدعًا في شيءٍ ما فاقتطع من وقتك جزءًا مخصصا لها يوميًا. فكما يقول المثل (المُمارَسة تَقود إلى الكمال). فكلما استثمرت وقتك في إبداعك كلما وصلت لمرحلة أعلى من الإبداع.

تعرف على كيف ترفع مستوى إنتاجية فريقك؟ وكيف تحصل على الإلهام

 

٤- اقرأ: أفضل طريقة للاستثمار في نفسك و ما هو مقدار عائد الاستثمار لدعم هوايات فريقك؟ هي القراءة. خصص وقتا يوميًا للقراءة خصص لك وقتًا في الشهر أو في السنة وحدد هدفًا لقراءة عدد معين من الكتب أو مشاهدة البرنامج التي تنمي إبداعك. 

 

٥- قائمة مهام: اكتب قائمة لمهامك وضعها في مكان تراه يوميًا كمكان عملك اليومي أو أمام مرآتك. كتابة المهام وقرائتها بشكل يومي يساعدك في التركيز على نفسك وعلى أهدافك، وتنظم يومك ووقتك.

ادوات التطريز وهواية التمثيل وهواية صناعة السبح والكثير من الهوايات اكتشف نقفسك وهواياتك معنا

أخيرًا..

الاستثمار في النفس يكون بخطوات صغيرة ومستمرة في تطورك لذاتك، تعود عليك بنتائج مضاعفة مع استمرار الوقت والجهد والرغبة الحقيقية في تطوير الذات. لذلك اختر ما تريد استثماره في نفسك بعناية واعرف كيفية التخلص من الخوف من الإبداع وعادات المبدعين والفنانين وهل يمكن أن يستمر إبداعك في الظروف الصعبة؟ !